التخطي إلى المحتوى

مستقبل دوريات كرة القدم في ظل تفشي فيروس كورونا

يخيم الغموض على مستقبل كرة القدم، وفكرة عودة الدوريات الأوروبية لإستئناف المسابقات المتوقفة منذ أكثر من شهر، بسبب الوباء الذي اجتاح العالم بأكمله “فيروس كورونا”.

لأ أحد يمكنه التنبؤ بموعد استئناف نشاط الرياضة في العالم، وفي مختلف المسابقات، في الوقت ذاته فكرة إلغاء الدوريات تبدوا كارثية لأن بذلك ستنهار مؤسسات وسيتضرر الإقتصاد بشكل كبير للغاية.

ي السياق ذاته أشارت رابطة الدوريات الأوروبية للعبة إلى أن التنبؤ بعودة مباريات كرة القدم في القارة مستحيل خلال الظروف الحالية لكنها أكدت أن المباريات ستقام بدون جمهور حين تكون الأوضاع مناسبة.

كما قال نائب الأمين العام للرابطة ألبرتو كولومبو إن أندية القارة تضررت كثيرا بسبب توقف مسابقات الدوري وتبحث عن حلول مختلفة لاستئناف الموسم.

وتضم رابطة الدوريات، أكبر المسابقات في الدوريات الأوربية ” الإنجليزي، والإسباني، والفرنسي، والإيطالي، والألماني”.

وأشارت الإحصائيات إلى أن كل نادٍ من أندية الدوري الإنجليزي الكبرى يخسر 9 ملايين جنيه استرليني في الأسبوع بسبب توقف النشاط الرياضي جراء أزمة فيروس كورونا، وقد تضطر إلى الحصول على قرض مصرفي بقيمة 100 مليون جنيه استرليني لتغطية خسائرها.

الأرقام تأكد لنا بأن الدوري الإنجليزي وأنديته، أكثر الدوريات الأوروبية تضررًا، بعد الخسائر الفادحة التي وقعت على الأندية، بسبب عدم وجود بث مباريات، وحقوق بث وتذاكر وغيرها من المكاسب الكبيرة التي كانت قائمة من النشاط الكروي.

وفي تقرير إحصائي لموقع ترانسفير ماركت العالمي، انخفاضت القيمة التسويقية لأندية ولاعبى البريميرليج.. بينهم نجم ليفربول محمد صلاح، وسيرجو أجوير مهاجم مانشستر سيتي.

جدير بالذكر أن أكد الاتحاد الأوروبي لكرة القدم “ليويفا” بوضوح أن يريد من أعضائه استكمال البطولات المحلية بدلا من إلغائها. ويأمل أيضا في استكمال بطولتي دوري أبطال أوروبا والدوري الأوروبي.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *